يهتم بدراسة وتسهيل دراسة مناهج الفلسفة للطلاب الأعزاء


    تاريخ الفكر

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 12
    تاريخ التسجيل : 24/11/2009

    تاريخ الفكر

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 5:14 pm




    تمهيد...-
    بدأ تفكير الإنسان في الحياة الاجتماعية منذ بدأ يفكر في نفسه لان وجوده ووجود المجتمع الإنساني صنوان متلازمان معا
    ومن هنا فالحديث عن نشأة علم الاجتماع وتطوره,مرتبط بتاريخ الفكر الاجتماعي عبر مراحل التالية :

    -1-مرحلة الفكر الاجتماعي في الحضارات القديمة :
    ...حضارة وادي النيل وهي الحضارة الفرعونية
    ...حضارة واد ي الرافدين حيث برزت حضارة حمو رابي وقوانينه المشهورة التي تنظم شؤون المجتمع
    ...الحضارة الهندية والصينية بما قدمته من تشريعات حول تنظيم المجتمع والحياة الاجتماعية

    -2-مرحلة الفكر الاجتماعي في اليونان:

    .... بالنظرة الأسطورية الدينية إلى الحياة الاجتماعية , ولم تظهر الأفكار الاجتماعية والسياسية المتماسكة نظريا ألا في العصر اليوناني .
    -ويمكن حصر الفكر الاجتماعي لهده المرحلة من خلال:
    *الحركة السفسطائية :وهي أول حركة فكرية بدأت بتحويل الفكر الفلسفي من قضايا المجتمع ومشكلات الناس.
    *أفلاطون: إسهاماته الاجتماعية المتمثلة بان المجتمع المكون من أنظمة متصلة الواحدة بالأخرى وهي النظام السياسي والاقتصادي الديني والعائلي
    - كما تحدث عن العلاقة بين الفرد والدولة وقسم المجتمع إلى فئات
    ........ا-الفلاسفة الحكام
    .....ب-المحاربون
    .....ج-المنتجون(صناع وزراع)
    وأشار أخيرا إلى العدالة الاجتماعية التي لا تتحقق برأيه في المجتمع إلا بخضوع الفئةالدنيا إلى الفئة التي تسبقها في السلم الاجتماعي مع اعتماده مبدأ تقسيم العمل والتخصص فيه.
    *أرسطو :ويتمثل فكره الاجتماعي في أن العبودية أمر طبيعي والمواطنة في الدولة حق للفرد الحر فقط .
    وان بداية تكون الجماعات الإنسانية هي الآسرة و المجتمع
    -الإنسان عنده مدني بالطبع
    -3- مرحلة الفكر الاجتماعي الروماني:
    التي تعد استمرارا للمرحلة السابقة ولعل ما جاء في المرحلة اليونانية يعد جوهر هذه المرحلة.

    -4-مرحلة الفكر الاجتماعي في القرون الوسطى :
    حيث أسلوب الإنتاج الإقطاعي وكانت الأرض مملوكة من قبل الإقطاعي الذي يسخر فيها الفلاح للعمل ليستغل حصيلة أنتاجه

    -5-مرحلة التفكير الاجتماعي العربي الإسلامي:
    أسهم الإسلام إسهاما واسعا في تاريخ الفكر الاجتماعي وذلك من خلال ماقدمه القران الكريم بهذا الخصوص ومنه :
    ..-ما يتعلق بالنظم الاجتماعية والسياسية (نظام الأسرة, ,الزواج,الاقتصاد,الدين,السياسية,الملكية)
    -قضية الشورى (الديمقراطية)
    -قضية المساواة والعدالة الاجتماعية .
    -قضية العادات والتقاليد الاجتماعية والضوابط والمقاييس الخاصة بذلك
    ....-وسنقتصر هنا على تتبع معالم الفكر الاجتماعي وتطور المعرفة الاجتماعية من خلال التعرف على رواد الفكر من العرب المسلمين.
    ....الفارابي....صاحب كتاب (أراء أهل المدينة الفاضلة )وكتاب (السياسات الدنية) حاول التوفيق بين الفلسفة الاجتماعية واليونانية والإسلامية
    - وقد تحدث عن المدينة الفاضلة وهي المدينة التي يتعاون إفرادها واحدهم مع الأخر لغرض نيل كالسعادة,واهم وظائف المدينة الفاضلة مسالة (الرئاسة) وذلك لان الرئيس هو منبع السلطة العليا وهوا لمثل الأعلى الذي تحقق في شخصيته جميع معاني الكمال وهو مصدر حياة المدينة ودعامة نظامها .
    - ....ابن خلدون.....يعتبر (ابن خلدون) مؤسس علم الاجتماع وفلسفة التاريخ.
    -يمكن إن نجمل إسهامات(ابن خلدون) في تاريخ الفكر الاجتماعي وبالتالي:
    -ا-الدراسة التاريخية للمجتمع مشيرا إلى إن المجتمع يمر بمراحل تاريخية متباينة
    -ب-قسم مجتمعات إلى أنواع مختلفة وفقا لدرجة تقدمها الحضاري والاقتصادي والفني
    -ج-الحركة الاجتماعية في دورة مستمرة وتؤدي وظيفتها بشكل إلي ودائم لا ينقطع
    -د- الاجتماع الإنساني ضروري لان الإنسان مدني بطبعه

    -6-الفكر الاجتماعي الأوربي الحديث:
    -إن العلوم الاجتماعية قد تأخرت في الظهور نحو قرنين من الزمن عن الثورة التي تحققت في مجال العلوم الطبيعية في القرن السادس عشر والقرن السابع عشر والتي تميز ت بمناهج خاصة للبحث في مجال الطبيعة .
    -إن بناء العلوم الاجتماعية بالمعنى الدقيق للكلمة لم يكتمل إلا في منتصف القرن التاسع عش
    ومتابعة حركة تطور التفكير الاجتماعي في هذه المرحلة تقتضي منا الوقوف عند دراسة العقد الاجتماعي .
    نظرية العقد الاجتماعي :
    برزت في القرن السادس عشر
    حمل لواء هذه المدرسة الفيلسوفان الانكليزيان(توماس هوبز-جون لوك)وبعدهما الفيلسوف الفرنسي (جان جاك روسو)
    =-يجمع مفكرو العقد الاجتماعي على إن الإنسان بطبيعته حيوان اجتماعي ففي البداية كان معزولا عن أبناء جنسه , ومدفوعا لسد حاجاته الأساسية بغض النظر عن مصلحة المجتمع وحاجاته .
    لكن سعي الإنسان لتامين مصالحه وحاجاته الذاتية أدى به إلى الاصطدام الاقتتال مع الآخرين
    -وهذه الحالة سببت قصر عمر الإنسان وحدوث الفوضى والاضطراب داخل المجتمع أن حالة كهذه أدت إلى ظهور (قانون شريعة الغاب)الذي يؤمن بان الحق للقوة , ومن لا يتمتع بالقوة لا يمكن أن يتمتع بالحق ,وقد نتج عن هذا القانون شيوع الفوضى والاضطراب بين البشر لفترة طويلة من الزمن.
    -لكن ظهور هذه الحالة العدوانية وللاجتماعية واستمرارها في حكم العلاقات بين الناس دفعتهم إلى إنهائها والوقوف ضدها وذلك عن طريق الاتفاق الجماعي
    وهذا الاتفاق يلزم الناس جميعا على إنهاء قانون شريعة الغاب وإزالة أسباب المنافسة والصراع بينهم والتوقيع على عقد اجتماعي يهدف إلى اختيار فئة حاكمة من بين الناس تتولى حكمهم وتحقق الأمن لهم والدفاع عن حقوقهم ونشر مبادئ المساواة والعدالة بينهم .
    هذه الفئة الحاكمة هي الدولة التي يختارها الإفراد بطريقة الانتخاب الحر ..
    ويبطل العقد وتفقد الدولة شرعيتها حين تخالف مضمون العقد .


    الصف العاشر ........... درس فلسفة

    ......... ..........
    [/center][/center]
    [img][/img]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أبريل 28, 2017 3:51 pm