يهتم بدراسة وتسهيل دراسة مناهج الفلسفة للطلاب الأعزاء

    كتاب الأخلاق

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 12
    تاريخ التسجيل: 24/11/2009

    كتاب الأخلاق

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 5:13 pm


    عـلــــم الأخـــلاق
    مقدمة :
    يعد / سقراط / مؤسس علم الأخلاق علل: لأنه أمن بالعلم و العقل حينما قال : الفضيلة علم و الرذيلة جهل .
    • الإنسان كائن أخلاقي :
    1- يعتبر الإنسان كائن أخلاقي , علل : لأنه يحتضن في أعماقه قوة باطنية هي الضمير الحاكم .
    2- من أين عرف الإنسان التجربة الأخلاقية ؟ - الجواب : من المجتمع لذا بدا يصدر أحكام قيمة على سلوكه و سلوك الآخرين .
    3- يختلف الإنسان عن الكائنات الأخرى في إشباع دوافعه علل : الإنسان إذا هو الوحيد القادر على مراقبة دوافعه و تصعيدها .
    4- استحق الإنسان وحده اسم الكائن الأخلاقي , علل : لأنه استطاع وضع القيم الأخلاقية موضع الحاجات البيولوجية .
    تعريف علم الأخلاق : هو جملة المبادئ النظرية و القواعد العملية التي على المرء إتباعها ليحيا وفق طبيعته .
    الأخلاق النظرية و الأخلاق العملية :
    1- العلاقة بينهما وثيقة .
    2- الأخلاق العملية : هي جملة القواعد التي تقوم عليها الإنسانية لتكون صالحة .
    3- الأخلاق النظرية : ترسم المثل الأعلى للسلوك الإنساني كما يجب أن يكون .
    4- الحكمة الأخلاقية : هي في تلافي النظر بالعمل فلا يوجد عند الحكيم نظر دون عمل أو عمل بدون نظر
    5- مهمة الفلسفة الخلقية ( الإيمان بالقيم – العمل بها – المشاركة بتربية الإنسان )
    علم الأخلاق و علم العادات :
    1- علم الأخلاق علم معياري ( عقلي ) علل : لأنه يحدد للإنسان مبادئ العمل و قواعد السلوك وأحكامه وأحكام وجوب .
    2- أما علم العادات الأخلاقية في نظر / بريل / فهي علم وضعي علل : لأنه يدرس ما هو كائن وأحكامه وأحكام وجود وهو عالم فرنسي :أ- هاجم معيارية الأخلاق النظرية .
    ب- و ما وراء الأخلاق .
    جـ- أنكر المثل الأعلى ( عمومية الأخلاق )
    3- بحث / بريل / العادات الأخلاقية وفقاً لمبادئ العلم الوضعي في الوصف و التفسير .
    علم الأخلاق و العلم :
    1- للعلوم الإنسانية صلة وثيقة بالأخلاق .علل: لأن موضوع العلوم جميعاً هو الإنسان .
    2- العالم لا يستطيع تجاهل الخصال الأخلاقية مثل ( الصبر – النزاهة ) .
    3- لا نستطيع إرجاع الأخلاق إلى العلم و قوانينه علل : لأن العلم الوضعي يسلم بالسببية و الحتمية و أحكامه : ( أحكام وجود ) مثال المعادن تتمدد بالحرارة و لأن الأخلاق معيارية تسلم بالضمير و الحرية و أحكامها ( أحكام وجوب ) مثال : لاتكذب الكذب عيب




    الأفعال الأخلاقيــة
    موضوع علم الأخلاق :
    1- موضوعه قيمة الخير .
    2- علم الأخلاق معياري و عقلي , علل: لأنه يدرس ما يجب أن يكون و أحكامه أحكام وجوب .
    3- هل تصلح جميع أفعال الإنسان أن تكون مجالاً لأحكام القيمة , علل: كلا لأن بعض أفعال الإنسان الغريزية و الاندفاعية و التلقائية لا تصلح مجالاً لأحكام القيمة و الخير و الشر .
    4- متى تصبح الأخلاق الإنسانية أخلاقية ؟ عندما تصدر عن العقل والإرادة و تهدف للمثل الأعلى وما يجب أن يكون .
    5- المسائل التي يدرسها علم الأخلاق عديدة هي / القيم – الخير – الضمير – مصادر الخير / .
    صفات الأفعال الأخلاقية :
    مقدمة : لا يتحقق السلوك الأخلاقي إلا في الوسط الاجتماعي علل: لأن الأفعال الأخلاقية تتطلب تنظيماً يوفق بين رغبات الفرد و المجتمع .
    الصفات هي :
    1- الأفعال الأخلاقية عامة : علل : لأنها مشتركة بين الأفراد و ليست خاصة بفرد معين .
    2- الأفعال الأخلاقية إلزامية : علل: لأنها تلزم الأفراد بسلطة القواعد الأخلاقية التي يفرضها المجتمع .
    3- الأفعال الأخلاقية العفوية : علل: لأنها وليدة الاعتقاد العفوي لعادات المجتمع التي يتلقاها الفرد عبر التربية الدينية و الاجتماعية و تترسخ عبر التكرار و الممارسة و التجربة .
    4- الأفعال الأخلاقية خاصة ببيئة معينة : علل: لأنها تتباين من مجتمع لآخر ومن عصر إلى أخر لذا يصعب علينا وضع معيار ثابت نقدر به الأعمال الإنسانية علل: لأن الأفعال الأخلاقية خاصة ببيئة معينة .
    5- الأفعال الأخلاقية ثابتة ومستقرة نسبياً : علل: لأنها راسخة في الحياة اليومية و في سلوك الأفراد طالما المجتمع يفرضها و يحميها .


    أسس علــم الأخلاق
    وهي أربعة :
    أولاً : الأسس النفسية :
    1- متى يرتقي الإنسان أخلاقياً ؟ عندما يكشف حقيقة النفس و دوافعها و ميولها .
    2- يستفيد عالم الأخلاق من هذا الكشف في رسم السلوك الأخلاقي و رسم المثل الأعلى .
    3- معرفة حقيقة النفس لا يعني إن علم الأخلاق قد تحول إلى فرع من فروع علم النفس أو خضع لد دون حساب .
    4- تحتاج الأخلاق إلى أسس نفسية .علل: لأن القواعد الأخلاقية لا تتحقق إلا إذا استندت الأخلاق إلى معرفة الطبيعة النفسية و ميولها و دوافعها .


    ثانياُ : الأسس العقلية :
    1- المسائل التي يثيرها أو يطرحها علم الأخلاق يتم معالجتها بالعقل لا بالعلم .
    2- تحتاج الأخلاق إلى أسس عقلية . علل : لأن الحياة الأخلاقية لا تقوم دون تأمل أو تفكير .
    3- إذا لم تكن الأخلاق معقولة فتكون إذاً إلهاماً أعمى .
    4- تحتاج الواجبات الأخلاقية إلى تسويغ عقلي : علل: كي يخضع لها الإنسان و تفرض ذاتها على المجتمع
    ثالثاً : الأسس الفلسفية :
    1- تحتاج الأخلاق إلى أسس فلسفية . علل: لأن الأخلاق تحتاج إلى تبرير عقلي فلسفي منطقي و هذا يتم بتجاوز حدود العلم و الطبيعة الإنسانية إلى الفلسفة التي تتميز بالنقد و التبرير .
    رابعاً : الأسس العملية :
    1- تحتاج الأخلاق إلى أسس علمية . علل: لأن الأخلاق ليست مجرد دراسة نظرية بعيدة عن الواقع بل الأخلاق فلسفة عملية و علم تطبيقي و ضروري تتحقق بالعمل .
    أهمية علم الأخلاق :
    1- معرفة المبادئ الأخلاقية مسألة يحتاجها كل إنسان . علل: لأن ما يكوّن ماهية الإنسان الأخلاقية هو قدرته على حمل القيم الأخلاقية .
    2- الأخلاق هي المظهر الحضاري الحقيقي لحركة التسامي الذي يفرضه الإنسان على الواقع و الطبيعة .
    3- تدخل الإنسان في فهم الحوادث و ترسيخ القيم:هو ثورة أخلاقية هدفها صبغ الكون بصبغة روحيةوعقلية


    القيـــم الأخــلاقيــة
    مقدمة :
    تحتل القيمة مكان هامة في الفكر الفلسفي و الديني و الاجتماعي و الحضاري و الأخلاقي و التربوي و الاقتصادي .علل: لأن فكرة القيمة وأحكامها من أكثر المسائل اتصالاً بالإنسان .
    مدلول القيم :
    1- كلمة القيمة من أكثر التقارير شيوعاً و تنوعاً . علل: بسبب تنوع و تعقد أوجه النشاط الإنساني و السلوك البشري القائم على الاختيار و الموازنة .
    2- تعتبر القيمة حافزاً للعمل وموجهاً للسلوك . علل: لأنها تتضمن تفضيلنا و تقديرنا لها .
    3- نطلق أحكام قيم على كل الأعمال الإنسانية ( فكرية – اجتماعية – اقتصادية – فنية ) .
    القيمة الأخلاقية :
    1- أسمى القيم علل: لأنها غاية بذاتها لا تقاس بنفعها و تعلو على كل القيم الأخرى .
    2- ترتبط القيمة الأخلاقية بأعمال الإنسان الأخلاقية و غايات هذه الأعمال .
    3- إذا كانت القيم الأخلاقية قيم / أفعال – غايات / فهي أيضاً قيم إنسانية . علل: لأن الإنسان هو موضوع السلوك الأخلاقي و الفاعل الحقيقي الذي يدرك مقاصد القيم و يطمح لتحقيقها .
    4- يقول هارتمان مقولته المشهورة الإنسان كائن أخلاقي و القيم تحدد وجوده .


    تصنيف / لافيل / للقيم :
    مقدمة : لماذا وجد تصنيف / لافيل / للقيم : علل : لكي يحيط بالقيم في إطار متكامل . / لافيل / فيلسوف فرنسي معاصر يرى إن القيم هي للإنسان و تسلسل في ثلاث مواقف :
    أولاً : قيم الإنسان في العالم :هنا الإنسان جزء من الطبيعة الاجتماعية لأن له حاجات تنشأ عن علاقته بالمجتمع
    القيم هنا نوعان :
    أ‌- قيم اقتصادية : القيم الاقتصادية يجب عدم إهمالها السبب : لأنها ليست زهيدة كما تبدو بل هي أساس للقيم الأخرى تقسم إلى : - قيم استعمال مثل الطعام و الشراب .
    - قيم مبادلة مثل السلع و النقد .
    ب‌- قيم انفعالية : القيم الاقتصادية تستوجبها أو تتطلبها و تتعلق باللذة و الألم .
    ثانياُ : قيم الإنسان أمام العالم : هنا :
    1- الإنسان : - يتحرر من المنفعة .
    - يتحرر من المادة و ينظر للعالم بعين المراقب و المشاهد .
    2- تقسم إلى : * عقلية : - تفسر الواقع و أسبابه . - تسيطر عليه عبر التفسير. – تدرك دلالته.
    * جمالية إبداعية : يتحد الحسي بالروحي – نشعر باللذة البريئة .
    ثالثاً : قيم الإنسان فوق العالم :
    1- قيم الإنسان فوق العالم تفوق القيم العقلية و الجمالية .علل: لأنها تحترم الإنسان في ذاته و ذات الآخرين
    2- هنا تسمو الروح الإنسانية على العالم الطبيعي و المادي و المنفعة .
    3- تبحث الروح الإنسانية عن كمالها في عالمين :
    أول : عالم القيم الأخلاقية : هو قيمة القيم . علل: لأنها ذات مشتركة بين القيم و شرط لا يمكن طرح أي قيمة أخرى دونها مثال : لا معنى للقيمة الاقتصادية دون التخلق و القيمة العقلية دون النية .
    الثاني : عالم القيم الدينية و الروحية : هو أسمى من القيم الأخلاقية . علل: لأنها تقوم على احترام الله . والله هو العقل المعين لجميع العقول .

    تفسيــر الـقيــم

    - القيم الحسية :
    1- انطلق فلاسفة اللذة الحسية من الطبيعة البشرية في تفسير القيم .
    2- يتميز مذهب الحسيين بإرجاع القيمة إلى اللذة . علل : لأن اللذة تتفق مع طبيعتها و هي دليلنا ومصدر قيمنا .
    3- ( العدالة – الفضيلة – النجاح ) هي أشياء لا معنى لها إلا بما تحمل من لذة .
    4- الخير هو مجموعة لذات عند الفلاسفة الحسيين.علل : لأن اللذة تتفق مع طبيعتها و هي دليلنا و مصدر قيمنا .
    5- اللذة هي ما يلائم ميولنا و يحقق لنا المنفعة و الخير .


    مناقشة القيم الحسية :
    1- تخرج القيم الحسية من عداد نظرية القيم . لأن غاياتها غايات يرفضها العقل .
    2- يجب التمييز بين القيمة العقلية المعبرة عن الغايات الأصلية أو بين القيم الحسية التي تفضل الغايات على بعضها . حتى تستطيع تمييز القيم الحقة من القيم الوهمية .
    - القيم البيولوجية :
    1- أساس القيم هو الغرائز وهي مطلب حيوي يعبر عن نفسه باندفاعات و رغبات .
    2- ترتبط القيم بحاجات الإنسان ( المسكن – الارتواء – الغذاء ) .
    3- قيمة الشيء هي فيما يحققه من منفعة حيوية و إشباع حاجة و توازن حيوي .
    مناقشة القيم البيولوجية :
    1- تبدو الصلة وثيقة بين القيم و الحاجات الحيوية . علل: لأن الحاجات الأولية هي أسبق في الوجود لذا يصدر الكبار و الصغار أحكام قيم ترجيحية على الأشياء و حسب ما تحققه لهم من توازن حيوي .
    2- لا نستطيع إرجاع القيم إلى المعطى الحيوي وحده . علل: لأن هذا الإرجاع يجعل الإنسان يعيش اللحظة الراهنة و يهمل الجانب الروحي فيه .
    3- تعجز النظرية البيولوجية عن فهم حقيقة القيم . علل: لأن القيم تتطلب من الإنسان أن يتجاوز حاجاته و غرائزه و مستواه البيولوجي .
    - القيم الاجتماعية :
    1- مؤسس المدرسة الاجتماعية هو / دوركهايم/ و هو فيلسوف اجتماعي فرنسي .
    2- يقول القيم من خلق المجتمع و ليس الفرد .
    3- أساس الأخلاق و القيم و القواعد هو إرادة الضمير الجمعي .
    4- الضمير الجمعي هو مجموعة الضمائر الفردية و يسمى بالإرادة المتعالية .
    5- يؤدي الضمير الجمعي بإنسان إلى تجاوز غرائزه و حاجاته .
    مناقشة القيم الاجتماعية :
    1- يستقى الإنسان واجباته الاجتماعية من المجتمع و البيئة و هذا صحيح .
    2- يبالغ / دوركهايم / حين يرجع الضمائر الفردية إلى الضمير الجمعي , علل: لأنهما يتعارضان فقد يتمرد الفرد على الأوامر الاجتماعية ساعياً إلى تغير شروط المجتمع .
    3- يجب التميز بين الواقعة و هي حدث اجتماعي و بين القيمة و هي حدث اجتماعي أضيف إليه صفة الاحترام و القداسة فعد حادثاً أخلاقياً .
    - القيم النفسية :
    1- تتحدد القيم تبعاً لتأثيرات نفسية يخضع لها الأفراد .
    2- واقع القيمة هو واقع راسخ في الإنسان .
    3- سبب القيم الرغبات و العواطف و الاهتمام .
    4- سبب القيم التخيل و الطباع ( باطن الذات ) .


    مناقشة القيم النفسية :
    1- علم النفس : كشف لنا جوانب السلوك الإنساني .
    2- علم النفس : كشف لنا عن تغير القيم عبر العمر و الجنس و تفاوت الخبرات .
    3- أخفق المذهب النفسي في إيضاح القيمة . علل: لأن الظاهرة النفسية فردية يعوزها الاستقرار و الثبات و كذلك لأن الإنسان ذو عواطف وميول .
    - القيم العقلية :
    1- العقل ينبوع القيم .
    2- يرفض العقليون تفسير القيم بالظواهر العضوية أو النفسية أو الاجتماعية .
    3- عد الرواقيون العقل السليم معيار القيم .
    4- ينزع العقل إلى كشف الحقيقة بكل مظاهرها, علل: لأن الحقيقة قيمة عقلية و هدف أسمى تفرض ذاتها على الجميع .
    5- ( كنط ) : يكون العمل أخلاقياً عندما يطابق العقل .
    مناقشة القيم العقلية :
    1- لا أحد يستطيع أن ينكر دور العقل في إبداع القيم و كشف العالم .
    2- لا نستطيع أن نرجع القيم إلى العقل وحده فهناك المجتمع .
    3- و أخيراً القيم ترتكز على العقل و الوجدان و العاطفة معاً .

    مشكلـة القيـــم

    معنى مشكلة القيم أي هل القيم ذاتية ( من خلق الذات ) أم القيم موضوعية كامنة في الأشياء .
    - موضوعية القيم :
    1- يرى الموضوعيون أن القيم موضوعية أي كامنة في الأشياء و لها وجودها الخاص المستقل و لا تختلف من فرد لأخر مثال : الصدق حقيقة موضوعية في الصين و القامشلي و العالم أجمع .
    2- إذا وجد أشخاص تمنعه الظروف و نقص التربية من إدراك القيم بالأشياء فهذا لا يعني أن القيم غير موجودة ثم إن موقفهم هذا أشبه بموقف المصاب بعمى الألوان ولا يميز بينهما .
    - ذاتية القيم :
    أنصارها ( بروتاغوراس و اسبينوزا ) :
    1- يقول بروتاغوراس : الإنسان مقياس الأشياء جميعاً . علل: لأن القيم ذاتية ترجع إلى رؤية ما يراه الإنسان خيراً أو شراً بالنسبة له .
    2- اسبينوزا القيم هي الأثر الذي تتركه الذات و تفرضه على العالم فليس الخير و الشر قيمة في ذاتها بل هما أحوال لأفكار البشر و تصوراتهم مثال : رخص سلعة هي خير للمشتري و شر للبائع .



    مناقشة القيم الذاتية و الموضوعية :
    1- الإنسان هو الوحيد القادر على إطلاق حكم قيمة على الأشياء و الأفعال الأخلاقية , لكن القول أن لكل واحد منا قيمه الأخلاقية الخاصة يزعزع الإحساس بالقيم .
    2- القول بذاتية القيم يلغيها و يمنحها وجود نسبي وهمي زائل .
    3- القول بموضوعية القيم يفصل بيننا و بينها و يجعلها بعيدة عنا .
    4- القيم ذاتية و موضوعية إذاً . و الدليل الخير قيمة موضوعية لكن الإنسان هو الذي يجعل حقيقة الخير تشرق في نفسه .
    - ما حقيقة القيم :
    1- القيم نسيج الوجود و قوامه و غايته .
    2- يقول / دوبرل / القيمة ليست ما يبيده الاستعمال كما النقد بل القيمة تظل قيمة حتى و إن ضحي بها .
    3- خلق التعايش بين القيم لا يعني خلق التساوي بينهما .
    4- القيم أنواع : * قيم أصلية ( غايات ) * قيم مشتقة ( وسائل )
    5- من أسباب تدهور القيم و تصدع المجتمعات أن تتحول القيم الأصلية ( كالصداقة ) إلى قيم مشتقة ( الصداقة – وسيلة – مصلحة ) .

    مصادر معرفة الخير الأخلاقي ( الاتجاهات )
    المصادر ثلاثة : ( الحدسي – العقلي – التجريبي )
    الاتجاه الحدسي : 1- نشأ في انكلترا رداً على فلسفة القيم الحسية عند / هوبز /
    2- تمثل الاتجاه الحدسي في خطين :
    أ- جماعة الحدس العقلي . ب- أصحاب الحاسة الخلقية .
    الحدس العقلي :
    1- يرى أصحاب الحدس العقلي إن الخير و الشر صفتان قائمتان في طبيعة الأفعال الإنسانية . علل: لأن الإنسان يدرك معنى الخير و الشر بوضوح عقلي تام و مباشر .
    2- الحدس العقلي مشترك بين الناس جميعاً في كل زمان ومكان .
    3- به يكشف الإنسان خصائص الأفعال و يعرف الخير في ذاته .
    أصحاب الحاسة الخلقية :
    1- يتفاوت الناس في إدراك الخير و الشر عند أصحاب الحاسة الخلقية . علل: لأن الإنسان يملك بالفطرة حاسة باطنية هي حشد من العواطف و الانفعالات و هي قوة حدسية وظيفتها معرفة الخير و الشر في الأفعال و هي حاسة تقوى بالتربية و التدريب و تضعف بالإهمال في البيئة السيئة .
    2- الوجدان لديهم منبع السلوك الأخلاقي و مصدر الأفعال الأخلاقية .
    3- جوهر الأخلاق : هو تناغم بين وجدان الفرد و الجماعة بهدف تحقيق الخير للجميع .



    مناقشة الاتجاه الحدسي :
    1- وطدوا مبدأ الغيرية في سلوكنا و استبعدوا الأنانية .
    2- جعلوا العاطفة و الوجدان أساس الحياة الأخلاقية .
    3- تختلف لدى التجريبيين نظرة الناس إلى الخير و الشر . علل: لأنهم أنكروا أن يكون الحدس مشترك بين الناس بل لكل حدس خاص به .
    4- الأخلاق التي ترتكزعلى الحدس وحدها هي أخلاق مضطربة لذالابد أن ترتكز الأخلاق على العقل أيضا
    الاتجاه العقلي :
    1- يرى أصحابه إن هناك مبادئ عقلية مثل مبدأ الهوية تعمل في حقل العلم و المعرفة .
    2- هناك قواعد أخلاقية تعمل في ميدان السلوك و الأخلاق .
    3- بين المبادئ العقلية و القواعد الأخلاقية موازاة و انسجام بل القواعد نفسها المبادئ حينما نتجه للمجتمع و المستقبل و الدليل مبدأ الهوية هو ذاته مبدأ حفظ البقاء و هذا معنى دراسة طبيعة الإنسان الأخلاقية دراسة عقلية و هنا تصبح الأخلاق علماً يحدد شروط السعادة الأخلاقية .
    4- كنط ( فيلسوف الواجب الأخلاقي ) يقول الفعل الأخلاقي مصدره العقل لا التجربة و العاطفة بل العقل لدى الإنسان مصدر الفضيلة و الأخلاق و المعرفة و الواجب .
    مناقشة الاتجاه العقلي :
    1- للعقل قيمة كبرى في الحياة الأخلاقية . علل: لأن الأخلاق لا تستقيم لدى العقليين إلا بالعقل .
    2- دعوة العقليين للعقل ابتعدت عن واقع الحياة العملية عندما عزلت العواطف عن الأخلاق و نظرت للإنسان نظرة عقلية .
    3- يكون العمل الأخلاقي ناجحاً عند إشراك العواطف و العقل في قيادة الإنسان نحو الخير و الكمال .
    4- كنط ( فيلسوف الواجب و الأخلاق ) يقول الفعل الأخلاقي هو الفعل الذي يتفق مع قوانين العقل .
    الاتجاه التجريبي :
    1- أنصاره ( ديمقرطس – هوبز – بنتلم – كونت - سبنسر) .
    2- أفكاره مصدر جميع المعارف هو / التجربة / .
    3- معرفة الخير و الشر و الصواب و الخطأ يتم بالتجربة .
    4- لا يكون الفعل الخلقي خيراً إلا إذا حقق أكبر قدر من السعادة عند التجريبيين , علل: لأن الفعل الخلقي يستمد قيمته من نتائج الفعل المتمثلة في المنفعة العامة أو المنفعة الفردية .
    5- أهم فلاسفة الاتجاه التجريبي هم : بنتام ( المنفعة الخاصة ) – ميل ( المنفعة العامة ) .
    بنتام و المنفعة الخاصة :
    1- أقام الخير على أساس حسي و تجريبي إذا بالتجربة نجد المطلب الوحيد للناس هو السعادة .
    2- يؤكد إن الإنسان أناني بطبعه و ينشد المنفعة الخاصة .
    3- المنفعة : هي المبدأ الأخلاقي الذي يحقق السعادة .
    4- الطبيعة الإنسانية توجه السلوك الأخلاقي .
    5- يكون الإنسان واقعياً من الناحية الأخلاقية عندما يستعمل ذكاؤه لنفعه الخاص .

    حساب الذات لدى / ينتام / :
    1- عد بنتام اللذة خير و الألم شر .
    2- أشاد الأخلاق على حساب اللذات .
    3- الحكمة لديه عملية حسابية تنظم حياتنا .
    4- أهم العوامل المؤثرة في اللذة هي : عامل الامتداد .
    5- عامل الامتداد : هو زيادة عدد الأفراد الذين يتمتعون باللذة و المنفعة و هنا يربط / ينتام/ بين خير الفرد وخير الجماعة على أساس ما هو نافع لنا شخصياً سيكون نافعاً للآخرين .
    6- / بنتام / مؤسس المنفعة الخاصة يدعو إلى إهمال مصلحة الجماعة عندما تتعارض مع مصلحة الفرد .
    جون ستيوارت ميل و المنفعة العامة :
    1- يرى / ميل / أن المنفعة هي غاية السلوك الإنساني ,علل: لأن الفعل الأخلاقي يكون خيراً عندما يحقق أعظم قدر من السعادة لأكبر عدد من الناس .
    2- يرى /ميل / إن هناك لذات راقية و نبيلة و أخرى دنيئة و حقيرة و لا يمكن أن تتساوى لذات الحس مع لذات العقل .
    3- رجح الجانب الاجتماعي على الجانب الفردي حينما يتعارضان لأن الإنسان اجتماعي بطبعه .
    4- معيار الخير هو ضمان أكبر نفع أو سعادة تعود على الجميع .
    مناقشة أخلاق المنفعة العامة و الخاصة :
    1- أرادوا تلافي عيوب المذاهب الفلسفية العقلية .
    2- وحدوا بين مفهومي الأخلاق و المنفعة .
    3- ارجعوا الحياة الأخلاقية إلى حب الذات .
    4- ارجعوا القيمة الأخلاقية إلى الطبيعة البشرية بميولها و رغباتها و بذا الغوا أي اعتبار للعقل .
    5- اللذة: عنصر ضروري لقيام الحياة الأخلاقية , لكن على الإنسان أن ينشد اللذة التي تتعارض مع الواجب و العقل .

    الإلزام الخلقي في مذهب الضمير
    ما هو حقيقة الإلزام :
    1- هو الشعور الباطني الذي يلزمنا بإتيان عمل و اجتناب عمل آخر .
    2- يسمى الشعور بالواجب و التكليف و الحس الأخلاقي .
    3- قديماً أتخذ الإلزام صور ثلاث : - العادات الاجتماعية / الأعراف /
    - عقيدة دينية أمرة و ناهية .
    - قوانين وضعية تفرضها الحكومة على الشعب .
    4- مع تنامي سلطة العقل و الشعور بالحرية و تطور الحياة الإنسانية . أصبح الإلزام باطنياً و مصدره العقل و الضمير بعد أن كان خارجياً مصدره الدولة .


    تحدث عن الإلزام الخلقي في مذهب الضمير :
    مقدمة : مفهوم معقد , أساسه كل مسألة أخلاقية , تحدث عنه الباحثون في :
    أولاً : الشعور النفسي و الضمير ( الشعور الأخلاقي ) :
    1- العلاقة بينهما وثيقة .
    2- الفارق بينهما هو في نطاق الوظيفة لكل منهما .
    3- الشعور النفسي هو معرفة عقلية للحالات الذهنية و الحالات النفسية .
    4- مستوياته هي التأملي العفوي .
    5- وظيفته ملاحظ محايد يراقب سير الأحداث و تسجيلها و التعرف عليها .
    6- متى يتحول الشعور النفسي إلى شعور أخلاقي ؟ الجواب عندما لا يكتفي الإنسان بالمشاهدة بل يطلق عليها حكم قيمة .
    7- الشعور الأخلاقي هو جزء من الشعور النفسي .
    8- غياب الشعور النفسي يعطل وظيفة الشعور الأخلاقي .
    9- كلاهما يحققان توازن الحياة الإنسانية .
    ثانياً : مذهب الضمير عند / بتلر / :
    1- وضع / بتلر / مذهب في الضمير وعده قوة عقلية مستقلة عن قوى النفس و ليس حشد من العواطف.
    2- يرى/ بتلر/ إن الضمير متأصل في طبائع البشر بالتالي معصوم عن الخطأ و لا يؤثر به رغبات الإنسان .علل: لأنه ليس ضميراً فردياً بل هو ضمير عام لدى الناس جميعاً .
    3- الضمير لديه : - لا يقيد الناس في التصرف – مشروع للأخلاق – يحقق التوازن بين الأثر و الإيثار .
    ثالثاً : تحليل / بتلر/ للطبيعة البشرية : تتألف الطبيعة البشرية من ثلاث عناصر :
    1- الدوافع : مجموعة من المشاعر و الرغبات هدفها الإشباع .
    2- الأثر و الإيثار : مبدآن يحفزان على العمل الأول هدفه الخير الذاتي و الثاني هدفه الخير الجماعي .
    3- الضمير : المبدأ الأعلى و سلطانه مطلق .
    خاتمة : إن الطبيعة الإنسانية من صنع الله و كمال الحياة يتم : أ- خضوع الدوافع للأثرة و الإيثار .
    ب- تضامن العناصر في الطبيعة البشرية .
    رابعاً : مناقشة مذهب الضمير لدى / بتلر / :
    1- ربط / بتلر / السعادة بالفضيلة و أكد على العمل في سبيل سعادة الجميع .
    2- عد الضمير ذو سلطة مطلقة و ليس حشد من المشاعر و العواطف و الانفعالات .
    3- يخالف / بتلر/ التجربة عندما يقرر إن الضمير واحد لدى الناس جميعاً , علل: لأن التجربة تشير إن الضمائر تصدر على الفعل الإنساني الواحد أحكاماً متباينة حسب الزمان و المكان و الظروف .
    4- تجاهل / بتلر/ وحدة النفس الإنسانية . علل: لأنه فصل بين قوى النفس و منح الضمير مطلق السيادة عليها .



    الإلزام الخلقي في المذهب العقلي
    أنصار المذهب العقلي اليوناني :
    1- هيرقليطس : آية الفعل النبيل خضوعه لقانون العقل , آية الفعل الخسيس عدم خضوعه لقانون العقل.
    2- سقراط : الفضيلة علم و الرذيلة جهل و قد أرجع الأخلاق إلى العقل .
    3- أفلاطون : تلميذ سقراط و معلم أرسطو , الخير الأقصى يتم بإخضاع الشهوات لصوت العقل الذي يدفع للخير و يجنب الشر .
    4- أرسطو : يقول العقل هو الجزء الإلهي في الإنسان و مهمته وضع القانون الخلقي .
    5- الرواقية : العقل السليم هو وحده معيار الخير عند الفلاسفة الرواقيين ,علل: لأنه جزء مميز لطبيعة الإنسان و مصدر الحكمة و الفضيلة .
    الإلزام الخلقي عند كنط :
    يرى كنط إن العقل هو دعامة القانون الخلقي . علل: لأنه القانون الكلي الباطن و الشامل الذي تخضع له النفس
    مناقشة الاتجاه العقلي :
    1- الواجب العقلي عند / كنط / هو عنصر هام في العمل الأخلاقي و هذا صحيح .
    2- لقد استمد فكرة الإلزام من باطن الذات و لم يتأثر بالعرف الاجتماعي .
    3- الإلزام الخلقي ليس عاقلاً فحسب بل تحركه الحواس و العواطف .
    4- يجب إضافة عنصر الخير إلى الإلزام عند / كنط / فيلسوف الواجب .

    الإلزام الخلقي في مذهب العاطفة
    أخلاق العاطفة :
    1- يرى / شيلر/ إن التعاطف هو مصدر الإلزام الخلقي .
    2- أخلاق العاطفة تعارض أخلاق الواجب و العقل . علل: لأن الواجب يضاد الطبيعة الإنسانية المفعمة بالعواطف .
    3- العقل ليس بوسعه أن يقيم الأخلاق وحده .علل: لأن الأخلاق تتطلب جهداً فكرياً و ذكاء معين لا يتيسر لجميع الناس .
    4- برغسون : يقول العقل لا يكافح الأهواء و المنافع لذا لابد من قوة تساعده في الحياة و هي قوة العاطفة
    نظرية / برغسون/ في الأخلاق نوعان هما : المنغلقة و المنفتحة :
    أولاً : الأخلاق المنغلقة :
    1- هي جملة العادات الأخلاقية التي يفرضها المجتمع على الفرد لكي يمارسها بشكل تلقائي .
    2- هي نتيجة القسر الاجتماعي .
    3- الأخلاق المنغلقة : هي أخلاق سكونية , علل: لأنها تستند إلى الواجبات المرعية و لا تحمل أحداً على التفكير بتجاوزها .
    4- منغلقة من ثلاث أوجه :


    أ‌- حفظ العادات الاجتماعية السائدة .
    ب‌- تطابق بين الفردي و الاجتماعي بهدف بقاء الفرد و المجتمع .
    ج‌- الأخلاق المنغلقة لا تصلح للإنسانية بأسرها , علل: لأنها ضيقة منغلقة وهدفها خير جماعة محدودة و تريد تثبيت التلاحم الاجتماعي .
    ثانياً : الأخلاق المنفتحة :
    1- الأخلاق المنفتحة تقوم على التقدم و الارتقاء : علل: لأنها الدفعة الحيوية تتجه لإبداع أخلاق حركية تمثل جوهر الحياة و قواها الخالقة .
    2- تنبعث من انفعالات عميقة في النفس ( الحب – العواطف السامية ) و تغمر كيان الخيرين مثل الأنبياء و المصلحون .
    3- الأخلاق المنفتحة أخلاق شخصية و إنسانية . علل: شخصية , لأنها صدرت عن عواطف الناس العظام إنسانية : تريد الاتصال بكل النفوس البشرية .
    مناقشة أخلاق العاطفة :
    1- الحب العواطف السامية عامل مهم في الحياة الأخلاقية و يؤديان لعمل عظيم مثل الواجبات .
    2- العاطفة وحدها لا تعد مقياساً للحياة الأخلاقية.علل: لأنها تكون غير مستقرة تضعف أحياناً وتقوى أحياناً
    3- لابد من تدخل العقل في تقويم و توجيه و تنظيم العاطفة .
    4- كل سلوك أخلاقي هدفه الخير يجب أن تتوجه إليه العاطفة و العقل و الإرادة .

    الإلزام الخلقي لدى المذهب الاجتماعي ( التجريبي)

    1- فسروا الواجب بسلطة خارجية تتجاوز الفاعل الأخلاقي هي سلطة المجتمع .
    2- أهم أنصاره : ( دور كهايم : عالم اجتماع فرنسي – سبنسر : عالم اجتماع انكليزي )
    3- سبب الإلزام هو المجتمع أو أثر الجماعة في الفرد / دوركهايم / سبب الإلزام هو التطور الذي يؤدي لإلى التكيف بين الفرد و المجتمع .
    مناقشة الاتجاه التجريبي ( الاجتماعي ) :
    1- الحياة الاجتماعية هي سبب القواعد الأخلاقية .
    2- إرجاع الإلزام الخلقي إلى الجبر الاجتماعي يجرد الفرد من آية مبادرة فردية و أخلاقية و يجعله دمية المجتمع حيث يفنى الفرد في المجتمع .
    3- الجبر الاجتماعي يجعل الأخلاق في مستوى التقليد .
    4- الحياة الأخلاقية السليمة هي في التوافق بين الفرد و المجتمع .





    المبادئ الأخلاقية المطلقة و النسبية

    مقدمة : هل الأخلاق مطلقة أم نسبية ؟
    أولاً : المبادئ الأخلاقية المطلقة :
    1- أنصارها المثاليين و هم ( سقراط – أرسطو – أفلاطون – كنط ) .
    2- أفكارهم الطبيعة البشرية واحدة في كل زمان و مكان لذا يشرعون للبشرية عامة .
    3- الأخلاق عند المثاليين معيارية , علل: لأنها تدرس ما يجب أن يكون .
    4- وظيفة الفلسفة الخلقية هي وضع قواعد أخلاقية ثابتة للبشر .
    ثانياً : المبادئ الأخلاقية النسبية :
    1- أنصارها الوضعيون أصحاب التجربة مثل : أوغست كونت .
    2- أفكارهم الخير و الأخلاق هي ما تعرف عليه الناس في زمان ومكان .
    3- الأخلاق نسبية – جزئية – متغيرة .
    4- أنكروا إن تكون الأخلاق معيارية .
    ثالثاً : مناقشة المبادئ الأخلاقية المطلقة و النسبية :
    1- تتغير القواعد الأخلاقية عبر الحضارات و الظروف .
    2- مهما تعددت الشرائع الأخلاقية . لابد إن تقوم على احترام الإنسان صاحب القيم .

    التقدم الأخلاقي و الاجتماعي و المادي و الفكري
    # التقدم الأخلاقي :
    1- تمثل فكرة التقدم و الارتقاء الأخلاقي جوهر الحياة الخلقية . علل: لأنها تعبر عن طموح إنساني ماثل في تحقيق الخير كقيمة أخلاقية و مثل الإنسان نحو الكمال .
    2- يبدو هذا الكمال في ميل وجهد الإنسان نحو الارتقاء الخلقي .
    3- من يدعي أن ليس هناك تقدم أخلاقي هدفه إذاً القضاء على جهد أخلاقي يريد السمو و الاتقاء .
    # التقدم الاجتماعي :
    1- التقدم بشكل عام هو الانتقال إلى وضع أرقى من جميع النواحي الفنية و التقنية و العلمية و الأخلاقية و هو يقوم على تحرير الإنسان من الضرورات النفسية و الاجتماعية و الطبيعية لكن بواسطة العلم .
    2- استعاض الاجتماعيون عن فكرة التقدم بمفهوم آخر و أكثر مرونة هو التغيير الاجتماعي , علل: لأن التقدم كمصطلح لا يدل على مسيرة مجتمع بكل جوانبه إي تقدم في ناحية و تأخر في أخرى .
    التقدم الأخلاقي و التقدم المادي :
    1- يرتبط التقدم الأخلاقي بالتقدم المادي ,علل: لأن ما يبرز الروح الأخلاقية و ما يظهر الشعور الأخلاقي هو أن يؤمن الإنسان على حياته من البؤس و الجوع التي قد تدفع الإنسان إلى أفعال تنافي الأخلاق .
    2- إذا كان صحيحاً إن مختلف الوسائل المادية الكبرى ساهمت في التطور الاقتصادي و الاجتماعي فإن انتشارها دون حد أدى إلى صناعة البذخ و تعقد الحياة .
    3- يجب أن يتغذى التقدم المادي من مستوى أخلاقي و روحي . علل: لأن ذلك يعود الإنسان على الاعتدال في حاجته و يجعله جديراً بهذا التقدم .

    # التقدم الأخلاقي و الفكري :
    1- يرتبط التقدم الأخلاقي بالتقدم الفكري , علل: لأن المعرفة شرط ضروري للأخلاق و لأن انتشارها و اتساعها يؤدي لازدهار الأخلاق .
    2- الواقع يشير , إن التقدم الفكري و الأخلاقي قد لا يسيران باتجاه واحد إذ قد لا يقود التقدم الفكري التقدم الأخلاقي و ازدهار الفكر لا يؤدي لسيادة القيم .
    3- التقدم العلمي و الفكري و التقني قد يبني في مجال و يهدم في مجال آخر .
    4- يجب الإشارة أن الذي يقوم بالهدم هو الإنسان و ليس العلم . علل: بسبب تناقض غاياته و جنوحه نحو السيطرة .
    5- لا قيمة للعلم دون تطلعات أخلاقية , علل: لأن دور الأخلاق الحقيقي هو كبح سطوة العلم و الوقوف في وجه استخداماته المدمرة و توجيه أهدافه نحو إسعاد البشرية .

    الصيرورة الخلقية و الصيرورة الاجتماعية
    مفهوم الصيرورة :
    1- مصطلح مرادف للتغير.
    2- صفة جوهرية من صفات الأشياء الجامدة و الحية .
    3- يعني أن كل شيء في تغير دائم و صيرورة دائمة .
    4- يقول /هيرقليطس/:الإنسان لا يستحم في مياه النهر الواحد مرتين لأن مياها جديدة تجري من حوله دائما
    5- التغير إذا يشمل الكون و هذا حال الطبيعة و المجتمع .
    الصيرورة الخلقية و الصيرورة الاجتماعية :
    السؤال : ما العلاقة بين التغير الاجتماعي و التقدم الأخلاقي , الجواب :
    1- الخير و العدالة يتم تحقيقها في بيئة اجتماعية مستقرة يسودها القانون ودور المؤسسات التربوية و الاجتماعية و لكن تعاظم دور هذه المؤسسات يؤدي إلى إضعاف شعور الفرد الأخلاقي و انعدام أية مبادرة فردية أخلاقية تنقله من التقليد إلى التقدم .
    2- الأخلاق يمكن أن تقود التغير الاجتماعي أولا تقوده أي يمكن أن تسبق الحركة الاجتماعية أو تتخلف عن الحركة الاجتماعية .
    3- تلون سطح الحياة الاجتماعية بتغيرات وهمية زائفة تدعي إنها تنشد الخير العام لكنها تخفي التنافس و البغضاء تحت شعار المحبة و الإيثار فمعيار التقدم الاجتماعي هو أن يمس صميم و داخل الإنسان .
    4- لا يمكن الفصل فصلاً كاملاً أو الربط ربطاً كاملاً بين التقدم الاجتماعي و التقدم الأخلاقي فقد تقود الأخلاق التقدم أولا تقوده .
    5- لكن كل تغير اجتماعي يجب أن يرتبط بالتقدم الأخلاقي . علل : في ضوء توسع معاني المعايير الأخلاقية لتشمل الجديد الذي يخدم الإنسان .




    الحضارة و التقدم :
    1- الحضارة بمعنى عام : أ- اكتساب الإنسان أمور ثقافية و مادية .
    ب- سيطرة تامة على الطبيعة .
    2- و التقدم هو محور كل حضارة .
    3- تتصف الحضارة الراهنة بالتقدم الاقتصادي و الثقافي .
    4- المتفائلون.... : بالعلم يتم خلاص البشر في المستقبل .
    5- المتشائمون .. : العلم سبب الكوارث و الشرور لذا يعلنون إفلاس الحضارة ويتوقعون سقوطها .
    6- مهما قيل إن الإنسان ليس سعيداً بالعلم لكنه سيكون بؤساً دونه إذ لا أحد يتخلى عن انجازات العلم التقنية .
    7- قيمة العلم و قيمة إنجازاته تكمن في البناء لا في الهدم لكن لا يتم البناء إلا إذا توخى الإنسان القيم الأخلاقية


    الأخلاق لدى السفسطائيين
    عرف المذهب الأخلاق :
    1- هو منظومات منسقة أو شبه منسقة من النظريات الأخلاقية التي تستمد أصولها من مبدأ أعلى يكون أساسها
    2- هي جزء من المذهب العام للفيلسوف .
    3- النظرية الأخلاقية هي بناء منطقي من الحجج و البراهين هدفها إقناعنا بصحة موقف فيلسوف معين من مشكلات الإنسان .
    الأخلاق لدى السفسطائيين : أ- معنى السفسطائيين . ب- الأخلاق عندهم .
    أ‌- السفسطائية :
    1- حركة فكرية فلسفية نشأت في بلاد اليونان و هدفها إثبات الشيء و نقيضه بواسطة الجدل .
    2- السفسطائي : هو رجل المهنة الذي يعرف فن من الفنون العملية و يفيد منه إفادة مشروعة .
    3- إن عمل السفسطائية الإيجابي كان عظيماً,علل: لأنهم اجتهدوا في عرض النصوص الفنية في مختلف المهن
    4- منطق مهنتهم دفعهم لنقد كل شيء .
    5- اعتمدوا المتاجرة بالعلم إذا كانوا يختارون موضوعاً في الزواج و يألفون فيه خطباً يبيعونها .
    6- البحث عن الحقيقة هو دحض حقيقة مزعومة عند السفسطائيين,علل: لأن الإنسان هو مقياس كل شيء
    ب‌- الأخلاق عندهم :
    1- العدالة و الفضيلة هي كلمات وضعت لرجل الشعب حتى لا يلحظ أنانية الأقوياء .
    2- كلمة عادل : هي الأقوى و كلمة الفاضل : هي المقدرة و قوة الجسم و العقل .
    3- القانون من عمل الضعفاء عند السفسطائيين علل :لأنهم أعداء كل تفوق فكل قانون هو إنساني لا يفرض تقديسه إلا من يؤمن به .
    4- الخير هو إشباع الرغبات .
    5- كيف رد سقراط على أعدائه السفسطائيين :قال مطلب اللذة لا نهاية له ومجرد إشباعه تتزايد وقال السعادة ليست إشباع اللذات ودون حدود بل تتم بمنهج فكري يميز اللذات الصالحة من الدنيئة و قال أيضاً صاحب اللذة ليس سعيداً بل عبداً لعواطفه و ما يفعله لا يفكر به .

    الأخلاق عند أفلاطون
    التعريف : أفلاطون فيلسوف يوناني مثالي , تلميذ سقراط ومعلم أرسطو , وضع مذهباً منسقاً في الفلسفة , أهم مؤلفاته ( محاورات عديدة ) هي : فيدون – غورغياس – الدفاع – القوانين – الجمهورية و فيها تحدث عن مذهبه السياسي و الفلسفي .
    الخير الأقصى :
    1- الفضيلة : هي الفعل الصواب النابع من إدراك عقلي للقيمة الحقيقية للخير .
    2- السعادة هي غاية السلوك الخلقي .
    3- السعادة تتم في التأمل الفلسفي والفرار من عالم الحس
    4- الخير هو غاية الإنسان و يعني التخلص من الشهوات بواسطة التطهير .
    النفس و فضائلها :
    1- النفس الإنسانية هي محور فلسفة أفلاطون , علل: لأنها أزلية و خالدة و مقر المثل الأخلاقية مهمتها التميز بين أنواع الخير.
    2- تقسم إلى ثلاث أقسام : أ- النفس العاقلة : مقرها الرأس هدفها الخير المطلق فضيلتها الحكمة .
    ب- النفس الغضبية :مقرها القلب هدفها مقاومة الشهوات فضيلتها الشجاعة .
    ج- النفس الشهوانية: مقرها البطن هدفها الشهوات فضيلتها العفة .
    3- الحكمة أرفع الفضائل منزلة عند أفلاطون , علل: لأن الإنسان الحكيم هو من يحقق الاعتدال و الانسجام بين الفضائل الثلاث كي لا تطغى على بعضها .
    مناقشة مذهب أفلاطون : أرسى قواعد الأخلاق عندما جعل الأخلاق هي الخير .

    الأخلاق عند أرسطو

    تتمثل الأخلاق في أمرين :
    1- نظرية أرسطو في الفضيلة . 2- نظرية أرسطو في السعادة ؟
    أولاً : نظرية أرسطو في الفضيلة :
    1- الفضيلة هي استعمال موهبة ما بشكل يتلائم مع الطبيعة الإنسانية .
    2- يجب أن تتصف الفضيلة بأمرين ( الثبات – الاستقرار ) أي لا يكفي أن يعمل الإنسان عملاً فاضلاً مرة واحدة بل دوماً .
    3- الفضيلة لديه هي وسط بين طرفين كلاهما إفراط و تفريط و كلاهما رذيلة مثل فضيلة الشجاعة.
    4- الفضائل الإنسانية عديدة هي فضلة : ( الاعتدال – الحكمة – الشجاعة – العدالة – التأمل ) و هي أرقى الفضائل و هي فضيلة عقلية .
    5- أهمل أرسطو العواطف وركز على عاطفة الصداقة فقط , علل: لأنها تعطي الحياة الإنسانية كل قيمتها
    6- متى تكون الصداقة كاملة و حقيقية عند أرسطو ؟ عندما تكون بين أحرار دوي أقدار متقاربة و فضائل متجانسة و هم يتقاسمون المسرات و الآلام .


    ثانياً : نظرية أرسطو في السعادة :
    1- السعادة هي نتيجة الفضيلة لدى أرسطو علل : لأن الفضيلة لديه وسط بين طرفين و كلا هما رذيلة .,
    2- تتطلب السعادة شروط خارجية مثل الصحة و الثراء .
    3- دافع أرسطو في نظريته عن العدالة التوزيعية و عدها تسوية بين الأفراد .
    مناقشة مذهب أرسطو :
    1-يتصف مذهبه بالاعتدال و الاتزان . علل: لأنه عد الفضيلة و السعادة متلازمين .
    2- يتصف مذهب أرسطو بضعف الجانب العاطفي .

    الأخلاق عند الأبيقوريون
    الأخلاق عند أبيقور :
    1- أساس الأخلاق اللذة .
    2- اللذة عند أبيقورهي الهدف الأسمى وغاية الحياة.علل:لأنها تتفق مع طبيعةالإنسان وهي دليلناالصادق والأكيد
    3- جميع أفكارنا ترجع إلى اللذة .
    4- اللذة ليست اللذة اللامتناهية بل اللذة المحدودة و الضرورية .
    5- الحكمة هي الوصول إلى أسمى اللذات و تتم بـ Sad طمأنينة النفس– التحرر من ألام الجسم – التحرر من مخاوف الروح) .
    تصنيف الرغبات عند أبيقور / الذات / و هي ثلاث :
    1- طبيعة ضرورية : مثالها الدوافع العضوية هدفها الإشباع و لكن باعتدال .
    2- طبيعة غير ضرورية: هي رغبات يمكن للإنسان إن يحيا دونها هدفها تنوع اللذة مثل لذة الأغذية المترفة
    3- ليست طبيعية و ليست ضرورية : هي رغبات مصطنعة تقوم في النفس , علل: لأن الإنسان خلقها بنفسه بناء على ظن باطل و جعلها هدفه له – ليس لها أساس حيوي طبيعي مثالها المجد و الشهرة و السيطرة- حب المال – تنمو بتأثير الحياة الاجتماعية – على الحكيم كبحها , لأنها لا تعرف حداً تقف عنده .
    مناقشة مذهب أبيقور :
    1- اللذة المعتدلة هي غاية الحياة و قد عاشها و هي أخلاق نبيلة و هذا صحيح .
    2- تخطيء أخلاقه عندما تنظر لزاوية واحدة من الوجود .
    3- تخطيء أخلاقه عندما تعد اللذة مبدأ الحياة و الهدف الأسمى , علل:لأن اللذة هي شعور عارض يرافق أفعالنا الإنسانية .
    4- ما هو أخلاقي يجب ألا ينحصر ضمن الجماعة بل شامل للبشرية .
    5- تعجز اللذة عند أبيقور على أن تكون هدف الحياة الأسمى , علل: لأن الأخلاق اللذة أخلاق فردية تضيق بها النفوس المبدعة المليئة بالخير .





    الأخلاق عند الرواقيين

    الرواقية : مذهب فلسفي عارض الأبيقورية و عاصرها مؤسسها زينون و يقسم الباحثين تاريخ الرواقية إلى ثلاث أقسام هي : القديمة -- الوسطى -- الحديثة .
    الأخلاق عند الرواقيين :
    1- أقام الرواقيين الأخلاق على العقل .
    2- العقل السليم هو معيار الأخلاق عند الفلاسفة الرواقيين ,علل: لأن العقل جوهر الطبيعة الإنسانية و مصدر الفضيلة و الواجب و مميز الخير عن الشر .
    3- الفضيلة عندهم عقلية و هي الخير و هي غاية و هدفها الواجب .
    4- رفض الفلاسفة الرواقيين العواطف و الأهواء و الآلام و المخاوف .علل: لأنها تخالف منطق العقل الإنساني .
    مناقشة الأخلاق الرواقية :
    1- ناصروا العقل و النفس و الإرادة و تمسكوا بالفضيلة و الواجب و رفضوا اللذة عند ابيقور .
    2- الأخلاق الرواقية صارمة و قاسية و لا يحتملها الإنسان , علل: لأنها لا تبالي بتعاسة البشر و شقائهم .
    3- تفتقر الأخلاق الرواقية للتواصل الإنساني .

    الأخلاق عند الفارابي

    نوعا النفس عند الفارابي : نوعان :
    أ- عالمة : 1- فاضلة 2- فاسقة .
    ب- جاهلة .
    أولاً : - النفس العالمة الفاضلة : تخلد النفوس العالمة عند الفارابي . علل: لأنها أدركت السعادة و أخذت بأسبابها و عرفت الله و مارست الفضائل و هي في نعيم .
    - النفس العالمة الفاسقة : أدركت السعادة لكنها لم تأخذ بأسبابها (شريرة – ضالة – خالدة ) و هي في شقاء
    ثانياً : النفس الجاهلة : لا تعرف الله , لا تعرف السعادة , تحتاج إلى مادة و هالكة مصيرها العدم .
    غاية الأخلاق عند الفارابي :
    1- تحصيل السعادة هي الغاية القصوى عند الفارابي , علل: لأن السعادة هي أسمى الخيرات و بقدر بلوغها تكون سعادته كاملة .
    2- الأخلاق نوعان : - محمودة - مذمومة : تتم / بالممارسة/ أي العادة .
    3- العادة : هي القيام بعمل معين عدة مرات و لزمان طويل و أوقات متقاربة .





    الأعمال الصالحة عند الفارابي :
    1- العمل الصالح هو المتوسط عند الفارابي ,علل: لأن الإفراط و التفريط مضر بالجسد و النفس معاً
    2- الفضيلة عنده وسط بين طرفين و كلاهما إفراط و تفريط و كلاهما رذيلة مثال : الشجاعة وسط بين الجبن و التهور .
    3- هدف أعمالنا هي اللذة .
    4- أنواع اللذة : - جسدية تتم بالحواس سهلة و قريبة سريعة الزوال .
    - فكرية تتم بالعقل مثال لذة المعرفة هي هدف بعيد المنال طويل الأمد .
    5- الخصال التي تساعد على الأعمال الممدوحة هي : العقل – العزم – الصواب .
    مناقشة أخلاق الفارابي ( مذهبه الأخلاقي ) :
    1- صاحب نظرة شاملة إذ أهمل الفوارق و بحث أوجه الشبه بين المذاهب الفلسفية .
    2- تأثر بفلاسفة اليونان ( أرسطو – أفلاطون ) كما تأثر بالديانة الإسلامية .
    3- وفق بين فلسفتي أفلاطون و أرسطو 4- وفق بين الدين و الفلسفة .

    الأخلاق عند مسكاويه
    تعريفه : مفكر إسلامي من العصر الوسيط , أهتم بالفلسفة الخلقية , عرض فلسفته الأخلاقية في كتابه الشهير (تهذيب الأخلاق وتطهير الأعراق ) .
    خصائص فلسفة مسكويه الأخلاقية :
    1-حاول التوفيق بين الفلسفة اليونانية و المنظور الإسلامي للأخلاق .
    2- في كتابه ( تهذيب الأخلاق ) ربط الأخلاق بالتربية .
    3- الأخلاق تحصل بالعادة و الاكتساب .
    4- الأخلاق عند مسكاويه لا تتم بطريقة مفردة , علل: لأنها تحصل بالاجتماع الإنساني أي تعاون الإنسان مع الإنسان ضمن المجتمع .
    السعادة و مراتبها عند مسكاويه :
    1- الخير هو كمال الوجود عند الإنسان .
    2- غاية الأخلاق هي السعادة .
    3- للسعادة مرتبتان : ( دنيوية – أخروية )
    4- السعادة الدنيوية تتمثل بـ أ- تعلق الإنسان بأحواله الجسمية ب- تطلعه نحو الأمور الشريفة .
    5- السعادة الأخروية : تتمثل بالغبطة الروحانية أي تحرر الإنسان من المادة و تحرره من عالم الحس .
    6- السعادة عند مسكاويه جسمية و نفسية معاً , علل: لأن الإنسان ذو طبيعة جسمية و روحية و لا تتم السعادة إلا بتحصيل الحالتين معاً .
    7- السعادة الدنيوية ناقصة و علل: لأنها تنطلق من عالم الحس و تعرض صاحبها للألم .
    8- السعادة الأخروية هي الكمال الأقصى و السعادة التامة و تسمى لذة العقل . علل: لأنها تتعلق بالمعقولات الثابتة و المحسوسات المتغيرة .

    تهذيب الخلق و تقويمه عند مسكاويه :
    1- هناك نوعان من الأخلاق : أ- الوقاية الأخلاقية : هي الحفاظ على الأخلاق الفاضلة .
    ب- العلاج الوقائي : هي استعادة الأخلاق الفاضلة في حال ضياعها .
    2- الاتصاف بالفضائل : يتطلب تهذيب الخلق و تقويمه .
    الطفل : يهذب عبر تربيته و وفق الشريعة و للوالدين دورهم .
    الراشد : يحافظ على خلقه بمعاشرة الأخيار و تجنب الأشرار و تحكيم العقل ومحاسبة النفس .
    النفس المريضة : عبر علاجها .
    مناقشة أخلاق مسكاويه :
    1- فلسفته الأخلاقية هي مزيج من آراء ( أفلاطون – أرسطو – جالينوس ).
    2- مسكاويه لم يكن مجرد ناقل بل منسق بين الآراء و الفلسفات .
    3- اعتمد مسكاويه الفلسفة و العقل في بناء مفاهيمه علل : لأنها النموذج الأعلى للمعقولية في العصر الوسط .

    الأخلاق عند جان جاك روسو
    الفيلسوف ؟ كاتب وفيلسوف فرنسي أشهر كتبه ( العقد الاجتماعي – أميل ) يعد رائد التنوير أثر على الثورة الفرنسية بفكره .
    نظرية العقد الاجتماعي :
    1- يقول روسو : ولد الإنسان حراً لكنه بالقيود في كل مكان .
    2- تحدث الفيلسوف هنا عن حالة الطبيعة الإنسانية إي حال الفطرة .
    3- يقول : الفطرة الإنسانية خيرة و الناس في الحالة الطبيعية كانوا قريبين للمثل الأعلى و لهم حقوقهم الطبيعية المقدسة ولكن حاد الإنسان عن الحالة الطبيعية فأصيب بالفساد و الانحطاط .
    الفلسفة الأخلاقية عند روسو :
    1- العطف يمنع الناس من التوحش , علل: لأن الإنسان بطبعه بنفر من رؤية الآخرين و هم يتألمون .
    2- يرد / روسو / كل الفضائل الاجتماعية على العاطفة , علل: لأنها توحد بين الذات الآلمة و الذات المشفقة .
    3- آمن بالعواطف ونبذ الحسد و الكبرياء و عدهما شرور .
    4- عد الضمير صوت سماوي و غريزة إلهية و حاكم لا يخطئ .
    قيمة الضمير عند روسو ونقده :
    1- الضمير غريزة . و الغريزة موروثة , لكننا نجد الضمير مكتسب أحياناً .
    2- الضمير حاكم بالخير و الشر على أفعالنا و هذا هو وظيفة العقل و ليس الغريزة .
    3- الضمير باطني في الإنسان لذا هو حر , لكنه ليس حراً في التعبير لأنه يخضع لظروف خارجية تتحكم بالتعب


    4- بالغ روسو عندما وصف الضمير بالعصمة و أنه لا يخطئ, علل:لأن الضمير يصدر أحكام متناقضة بحسب الزمان و المكان و الظروف .
    5- قال روسو الضمير هو ما يميزنا عن الحيوان , أين وظيفة العقل .
    6- الحالة الطبيعية عند رو

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يوليو 31, 2014 5:32 pm